75 حالة عالمية.. تعرف على متلازمة “الوجه الشيطانى” التى تشوه وجوه الناس حصري على لحظات

كتابة: حنين اشرف - آخر تحديث: 16 يونيو 2024
75 حالة عالمية.. تعرف على متلازمة “الوجه الشيطانى” التى تشوه وجوه الناس   حصري على لحظات


تخيل أن تستيقظ يومًا ما وتنظر إلى وجوه من تحب لتكتشف أن آذانهم وأنوفهم وأفواههم ممدودة إلى الخلف وقد ظهرت أخاديد عميقة على جباههم وخدودهم وذقنهم، ثم تذهب للخارج وترى أن كل شخص لديه هذه النظرة الشبيهة بـ”العفريت” على وجوههم وتبدأ بالذعر، قد يبدو الأمر وكأنه كابوس، لكنه كابوس تم تشخيص إصابة رجل من ولاية تينيسى الأمريكية به، وهو مرض “البروسوبوميتامورفوفسيا” أو PMO، الذى يوصف بأنه اضطراب عصبى نادر للغاية يجعل وجوه الآخرين عندما تنظر إليهم تبدو مشوهة بشدة.


يعانى فيكتور شارا، البالغ من العمر 59 عامًا، منذ نوفمبر عام 2020، بالمرض النادر، وقد تم تشخيص حالته مؤخرًا فقط بأنه مصاب بمرض prosopometamorphopsia، أو PMO، وهو اضطراب نادر للغاية يتسبب فى ظهور الوجوه مشوهة الشكل. والحجم واللون، وفقا لوقع cnn.


سائق الشاحنة الأمريكى كان يتمتع دائمًا ببصر حاد، لذلك كان يعلم أن هناك خطأ ما فى ذلك اليوم المشؤوم من عام 2020 عندما لاحظ رجلا مشوهًا فى شقته، اتضح أنه زميله فى الغرفة، ولكن عندما خرج إلى الخارج، أدرك “شارا” أن كل شخص نظر إليه كانت لديه هذه النظرة الشيطانية الممدودة على وجوههم.


يتذكر “شارا” اليوم الذى بدأ فيه رؤية الوجوه الشيطانية فى كل مكان، ويقول: “أول ما فكرت به هو أننى استيقظت فى عالم شيطانى.. لا يمكنك أن تتخيل كم كان الأمر مخيفًا، لقد كنت أشعر بالخوف حقا فى تلك المرحلة، كنت سأذهب لألتزم بنفسى.

كيف يرى المصاب الوجوه
كيف يرى المصاب الوجوه


PMO هو اضطراب نادر للغاية تم تسجيل 75 حالة فقط مصابه به، لذلك لا يعرف الأطباء الكثير عنه، إنهم يعلمون أنه كثيرا ما يتم تشخيصه بشكل خاطئ على أنه حالة نفسية، ولكن على عكس مرض انفصام الشخصية، فإن تشويه الوجه لا يكون مصحوبًا بمعتقدات وهمية حول هويات الأشخاص الذين يقابلهم المريض، ويقول فيكتور شارا، إنه يتعرف دائمًا على الأشخاص الذين يتفاعل معهم، على الرغم من وجوههم المشوهة، وقد تعلم التعايش مع حالته النادرة.


من أجل معرفة المزيد عن عمى الوجوه، عمل العلماء فى كلية دارتموث فى نيو هامبشاير مع “شارا” لإعادة خلق تشوهات الوجه التى يراها، مما يسمح للجميع برؤية العالم من خلال عينيه، حيث تمكنوا من القيام بذلك لأن فيكتور يرى وجوه الناس مشوهة فقط عندما يقابلهم شخصيًا، ولكن ليس فى الصور أو على شاشة التلفزيون، لذلك عرض عليه العلماء صورًا لأشخاص مختلفين أثناء تواجدهم هناك أيضًا فى الوقت الفعلى، حتى يتمكن من الإشارة إلى الاختلافات بينهم.


يمكن أن تستمر أعراض PMO لعدة أيام أو أسابيع أو حتى سنوات، ولسوء الحظ، فى حالة فيكتور، فهو يعيش معها منذ ما يقرب من 4 سنوات، ولا يزال يأمل أن يرحلوا بمفردهم فى الوقت المناسب، لكنه تعلم أيضًا كيف يعيش معهم.


لا أحد يعرف ما الذى يسبب PMO، لكن الباحثين يعتقدون أنه فى حالة شرا، قد تكون التشوهات البصرية ناجمة عن إصابة خطيرة فى الرأس تعرض لها عندما كان عمره 43 عامًا، أو بسبب التسمم بأول أكسيد الكربون الذى عانى منه قبل 4 أشهر من بدء رؤية الوجوه الشيطانية حوله.

التالي
طريقة عمل اللبن الحامض؟
السابق
معنى اسم غصون