معلومات عن اثار اسيوط

كتابة: اية ابراهيم - آخر تحديث: 13 مايو 2024
معلومات عن اثار اسيوط

أسيوط محافظة عربيّة مصرية واقعة في صعيد مصر، وتبلغ مساحة أراضيها 25.926 كم²، ويحدها من جهة الشرق البحر الأحمر والصحراء الشرقية، ومن جهة الجنوب الغربي الوادي الجديد

معلومات عن آثار أسيوط

محافظة أسيوط

والخارجة، ومن جهة الجنوب الشرقي محافظة سوهاج، ومن جهة الشمال محافظة المينا، وعرفت قديماً باسم سوت؛ وهو لفظ من اللغة الهيروغليفية معناه حارس.
معلومات عن آثار أسيوط
المقابر الأثرية

مقابر مير الأثرية: تقع جغرافياً في الجهة الغربية من قرية مير في جهة الشمال الغربي من المحافظة، إذ تبعد عنها مسافة 65كم، وتشمل تسع مقابر منحوتة في الجبل تعود إلى أمراء المقاطعة الرابعة عشرة وحكامها، وذعرفت باسم كيس.
مقابر قصير العمارنة الأثرية: هي مقابر منحوتة تقع في مدينة القوصية في الجبل الغربي، وترجع بتاريخها إلى عام 2420-1778ق.م.
مقابر الهمامية الأثرية: تقع في الجهة الجنوبية من مدينة البداري في الجهة الجنوبية الشرقية من أسيوط، وتحديداً في قرية الهمامية، وترجع إلى أواخر الأسرة الرابعة، وأوائل الأسرة الخامسة.

دير المحرق

شيد دير المحرق على سفح الجبل الغربي في القرن الرابع للميلاد، ويطلق عليه أيضاً اسم دير جبل قسقام، وشيدت فيه كنيسة مار جرجس في عام 1898م، وكنيسة السيدة العذراء في عام 1960م، كما يشمل الدير حصناً أثرياً يتألف من ثلاثة طوابق يعود بتاريخه إلى أواخر القرن السادس، وأوائل القرن السابع للميلاد.
الوكالات التجارية الإسلامية

الوكالات التجارية الإسلامية هي مدينة تجارية ترجع بتاريخها إلى العصر العثماني، وتقع في شارع محمد محمود باشا، وتضم العديد من المساجد؛ كمسجد سيدي جلال الدين السيوطي، والحوانيت لتجارة النحاس والخردة والأقمشة اليدوية، والوكالات كوكالة شلبي ووكالة لطفي المشيدات على الطراز العثماني.
قنطرة المجذوب الأثرية

تعد قنطرة المجذوب الأثرية من أبرز المنشآت المائية التي شيدت في أسيوط في عام 1251هـ أيام حكم محمد علي، وتضم ثلاث عيون مائية.
المساجد الأثرية

مسجد المجاهدين: يعتبر من أقدم المساجد في المدينة، وشيد أيام حكم الأمير محمد بك في الدولة العثمانية في عام 1706م.
مسجد الفرغل: يقع في الجهة الجنوبية من أسيوط، وتحديداً في مدينة أبو تيج على بعد مسافة 27كم، ويتميز باحتوائه على مئذنتين شاهقتين، ومقام الإمام محمد الفرغل (سلطان الصعيد).

معالم أسيوط الأخرى

حضارة دير تاسا.
وشارع الأنكشاري.
لوحات مدينة أخناتون.
جامعة الأزهر.
محمية الوادي.
نهر النيل.

اقتصاد أسيوط

قطاع الزراعة: كزراعة الرمان، والموز، والعنب، والقطن، والذرة الشامية، والمانجا، والمنفلوط، والقمح، والسمسم، والعقب، والفول السوداني.
قطاع الصناعة: كصناعة المفروشات، والأثاث، وقطاع الصناعات الكبرى؛ كتكرير البترول، والأسمدة، والإسمنت، والأدوية، وغزل القطن.
قطاع التجارة والبنوك المصرفية: حيث تعتبر أسيوط من المراكز الاقتصادية والتجارية الأولى في مصر.
قطاع السياحة: تضم المدينة عدداً وفيراً من المعالم السياحية والتاريخية والأثرية القديمة.

تتعدد المناطق الاثرية والسياحية بمحافظة أسيوط،حيث يوجد ما يزيد عن 38 منطقة جذب سياحي يضم تراثا حضاريا من مختلف العصور،الفرعونى والرومانى والقبطى والاسلامى أو العصر الحديث،والتي تجعل محافظة أسيوط من مناطق الجذب السياحى لتوافر المقومات السياحية بها، خاصة عندما نعلم أنه في العصر الحجرى الحديث 6000 قبل الميلاد إلى 3200 قبل الميلاد كان يوجد بأسيوط موقعين حضاريين تمركز فيهما الإنسان الأول واستوطن وخلف لنا آثار حياته.

آثار العصر الفرعونى: وتشمل آثار مير – آثار قصير العمارنة – آثار دير ريفا – آثار شطب – لوحات حدود مدينة أخناتون – آثار كوم دارا بعرب العمايم – آثار الهمامية – آثار عزبة يوسف –آثار دير الجبراوى – آثار عرب العطيات – آثار المعابدة.

حضارة دير تاسا بداية العصر الحجرى قبل الميلاد

مثلت حضارة دير تاسا في محافظة أسيوط في بداية العصر الحجرى الحديث حياة سكان وادى النيل وحرفهم الزراعية، وقد تميزوا بعدة أمور،كان فخارهم أرقى نسبيا من فخار أهل المناطق الأخرى التي عاصرتهم من حيث الشكل أو الزخارف وعادات الدفن وعقائد الآخرة.

حضارة البداري تضاهى حضارتى بابل والعراق

البداري تقع جنوب شرق وتعتبر حضارتها من أغني حضارات العالم في العصر الحجرى حيث تشمل بعض النواحي المهمة كالزراعة والزينة والأثاث وتعتبر النقلة الأولى لحضارتي نقادة الأولى والثانية وتضاهي حضارتي بابل وآشور بالعراق،والتي سبقت غيرها في مناحي الزراعة آثار الفخار تدل على تقدم عجيب في الصناعة فجودة الصناعة لا عيب فيها ولا غبار والزينة التي تمثلت العقود والأساور وألوان من القماش المطرز والاكاليل لزينة الشعر وأحزمة لزينة الأنف وأقراط.

حضارات الاسرات منطقة مير الأثرية

تقع غرب قرية مير – مركز القوصية وتضم مجموعة من المقابر المنحوتة في جسم الجبل لتكون جبانة عاصمة الإقليم القديم لأمراء وحكام المقاطعة الرابعة عشرة “كيس” ومعبودها الإله حتحور استخدمت كمدافن لحكام وأمراء الدولتين القديمة والوسطى وقد ذكر الأثريون عن هذه المقابر بأن نقوش جدرانها تتميز بمحاكاة مدهشة للطبيعة.

مقابر الهمامية الأثرية وجبانة الامراء بقاو الكبير

تقع بقرية الهمامية جنوب مدينة البداري أطلق اسمها على جبانة أمراء وحكام الإقليم العاشر إلى بداية الأسرة الخامسة سنة 2560 ق.م في عصر الملك “أوسركاف” ومن بعده الملك “ساحورع”،ومن هنا تأتي أهمية هذه المنطقة الآثرية الفريدة والمتميزة لهذا التاريخ الذي ندر ما يوجد مقابر لحكام وأمراء هذه الأسرة، وهذه الجبانة معروفة منذ القدم باسم “قاو الكبير”.

منطقة قصير العمارنة الأثرية عصر الأسرة السادسة إلى عصر الأسرة الثانية عشر أي منذ عام 2420 ق.م،وتعد هاتين المقبرتين الأجمل ورغم صغر حجمها إلا أن جميع جدرانها قد غطت تماما بمناظر طبيعية للحياة اليومية والطقوس الدينية.

مقابر ريفا،وتقع هذه المنطقة بالجبل الغربى لمدينة أسيوط،حيث توجد المقابر الصخرية للإشراف وأمراء “شيس حتب” عاصمة المقاطعة الحاديــه عشر ومنها سبع مقابر كبيرة وجميلة الصنـاعة للدولة الوسطـى والدولة الحديثة،ومــن هذه المقابر مقبرة “نخت عنخو ” ومقبرة “ثاثا”.

آثار العصر القبطى

وتضم دير المحرق بالقوصية – دير العذراء بجبل أسيوط الغربى – شجرة مريم بدير الأنبا صرابامون بديروط الشريف – دير الشهيد مارمينا ” الشهير بالدير المعلق ” بأبنوب – دير السيدة العذراء بدير الجنادلة وفيما يلى أبرز تفاصيل تلك الأماكن.

الدير المحرق واقدم كنيسة في العالم بمركز ومدينة القوصية

انشئ هذا الدير في القرن الرابع الميلادي بسفح الجبل الغربي والذي كان يسمي قديما جبل قسقام،وسمى المحرق بسبب حرق النباتات والحشائش الضارة لاستغلال أراضيها للزراعة، وعندما أنشئ دير العذراء أصبح حاملا لاسم هذه المنطقة عندما شيد الأنبا “باخوميوس” سورا ارتفاعه 12 مترا حول الكنيسة،فتحول إلى دير وليشبه في طرازه سور كنيسة المهد في فلسطين.

وترجع أهميته التاريخية من بين نحو 26 مكانا ارتحلت إليهم العائلة المقدسة في مصر مكثت فيه نحو 185 يوما. وانشئ مكانه الكنيسة الاثرية التي تعتبر اقدم كنيسة دشنت في العالم المسيحي، كما يضم الدير الحصن الأثري، ويعتبر دير المحرق أحد الاديرة التاريخية القليلة التي تقام فيها الصلوات باللغة القبطية القديمة، ويعتبر أهم مكان لأداء طقوس الديانة المسيحية بعد كنيسة المهد في فلسطين.

دير الشهيد “ماري مينا العجايبي” الشهير بالدير المعلق

أنشئ هذا الدير في أواخر القرن الرابع الميـلادى في الجبل الشرقى لقرية المعابدة مركز أبنوب،وهو عبارة عن مغارة كبيرة في الجبل وبها مذبح منحوت في الصخر، وخارج المغارة توجد كنيسة أخرى تحمل اسم السيدة العذراء والملاك ميخائيل، والكنيستان منحوتتان بين صخرتين تبرزان مـــن الجبل على ارتفاع 170 مترًا من سطح الأرض،ولذلـــك اشتهر بالدير المعلق، وأسفله شيد حصن يمكن من خلاله الصعـــود إلى الدير،ويحتفل الدير بعيد تكريس أول كنيسة بنيت على اسم الشهيد مارمينا.

دير العذراء بجبل أسيوط الغربى

يقع هذا الدير بجبل أسيوط الغربى وعلى ارتفاع 100م،وبه مغارة أثرية يرجع تاريخها إلى سنة 2500 ق.م وعمقها نحو 80 مترا وعرضها 160 مترا، ومغطي سقفها بلون أسود بداخل المغارة كنيسة لجأت العائلة المقدسة،وبعدها عادت إلى بيت لحم في فلسطين،وقد بدأت كنيسة المغارة تستقبل الأهالي بعد سنة مائة من الميلاد تقريبا وتقام احتفالات الدير سنويا من يوم 7 إلى يوم 21 أغسطس من كل عام،وهي تقريبا الفترة الزمنية التي قضتها العائلة المقدسة في هذا المكان، ويزور الدير في هذه المناسبة نحو 2 مليون زائر.

دير الأنبا صرابامون بقرية ديروط الشريف مركز ديروط

يقع على بعد 80 كم شمال غرب مدينة أسيوط وترجع أهميته إلى أنه المكان الذي استظلت فيه العائلة المقدسة أثناء رحلتها تحت الشجرة التي تحمل اسم السيدة العذراء والتي مازالت موجودة حتى الآن.

دير السيدة العذراء بدير الجنادلة مركز الغنايم ويقع في مغارة كبيرة بالجبل الغربى على بعد 2 كم غرب قرية دير الجنادلة مركز الغنايم، وتركز آثاره في عدد من المغارات القديمة والبئر الرومانى من القرن الأول الميلادي. ويضم الدير الكنيسة الكبرى باسم السيدة العذراء وهى منحوتة بالصخر ترجع إلى القرن السادس الميلادي والكنيسة الشرقية ويحتفل الدير بعيده السنوى من 13 إلى 28 يونيو.

آثار العصر الإسلامي

الوكالات وحمام ثابت وجوامع المجاهدين والفرغل والدشلوطى

الوكالات الإسلامية الأثرية توجد يوجد بمنطقة القيسارية بمدينة أسيوط وعددها 4 أثرية ترجع إلى العصر العثمانى،وكالة ثابت ولطفى وشلبى،وقد شيدت هذه الوكالات على الطراز المعمارى العثمانى الفريد،ويتوسط الوكالات فناء مستطيل الشكل وسقفها به نافذة كبيرة للإضاءة، وقد لعبت الوكالات دورا هاما في الناحية الاقتصادية والتجارية، حيث كانت أسيوط نقطة تجارة هامة في ذلك الوقت،حيث أنها كانت بداية لدرب الأربعين الذي يصل إلى إقليمي دارفور وكردفان بأسوان.

حمام ثابت الأثري بحى القيسارية بمدينة أسيوط ويرجع إلى العصر العثمانى. وهو ذو طراز معمارى فريد وكان يستخدم إلى عهد قريب ويتكون من قاعة للماء الساخن وقاعة للماء الفاتر،ويغطى القاعات قباب رملية وممر به بعض المصاطب لراحة المستحمين بعد الخروج من القاعتين، ويتوسطه صحن به نافورة مزينة الأرضية بطبق من الفسيفساء الرخامية.

قنطرة المجذوب الأثرية بمدينة أسيوط

تقع بميدان المجذوب وهى أهم المنشآت المائية بمحافظة أسيوط،وقد أنشئت عام 1251 هــ في عهد محمد على حاكم مصر-آنذاك- من ثلاث عيون لمجرى المياه،وهى معقودة ومبنية من الحجر ومزينة بزخارف نباتية وحيوانية،وتقع بالقرب منها جبانة المجذوب بمدينة أسيوط وهي مقبرة تقع خلف مسجد المجذوب وعثر عليها شواهد القبور التي ترجع إلى العصر العثماني.

كما يوجد عدة مساجد ترجع للعصور العثمانية ومنها مسجد المجاهدين بمدينة أسيوط – مسجد جلال الدين السيوطى بمدينة أسيوط – مسجد أبو العيون بدشلوط – المسجد الأموى بمدينة أسيوط –مسجد الكاشف بمدينة منفلوط.

مسجد المجاهدين

يقع هذا المسجد بمدينة أسيوط من أقدم المساجد بالمدينة،ويرجع إلى العصر العثمانى، وقد بناه محمد بك أمير اللواء السلطانى، ويتكون من مدخل ضخم يعلوه عقد ثلاثي الفصوص واجهته من الطوب الأسود وبه بئر ماء،ويحيط بحوائط المسجد زخارف خشبية منقوش عليها نهج البردة،ومئذنته من المآذن الشاهقة الارتفاع في صعيد مصر، والمسجد يعد من المساجد المعلقة.

مسجد الفرغل بمدينة أبو تيج

أنشىء بمدينة أبو تيج،على مساحة كبيرة،وله مئذنتان،وهو من أشهر المزارات السياحية الدينية في محافظة أسيوط، ويوجد به مقام صاحبه أحد أقطاب الأمة الإسلامية،سلطان الصعيد الإمام محمد أحمد الفرغل، الذي ولد عام 810 هـ، ويمتد نسبه لأبيه للإمام الحسن بن على،ونسبه لأمه للإمام الحسين بن على رضى الله عنهم وأرضاهم أجمعين، ويتلقي فيه الأهالي علوم الفقه والحديث والتفسير.

مسجد أبو العيون بدشلوط

شيد بتصميم هندسى بديع،وبجواره مقام صاحبه السيد إبراهيم أبو العيون المتوفى في عام 1940، وهو حفيد السيد إبراهيم أبو العيون الشريف، النازح من بلاد المغرب إلى مصر، والذي يمتد نسبه إلى سيدنا الحسن بن على رضى الله عنه وأرضاه. ويقام بفناء المسجد احتفالات أسبوعية كل يوم جمعة احياء لذكري صاحب المقام.

المسجد الأموي ” الجامع الكبير” بأسيوط،ويرجع إلى العصر الأموي،وتم تطويره وتجديده في عهد الملك فؤاد الأول.

المعهد الدينى “معهد فؤاد الأول ”

انشئ إثر زيارة الملك فؤاد ملك مصر إلى أسيوط بعد طلب من مشايخ وعلماء أسيوط، فاختار لهم الملك فؤاد الأول الموقع الحالي بمنطقة الحمراء بأسيوط على اربعة أفدنة وثمانية قراريط،وقام بوضع حجر الأساس للمعهد سنة 1930،وهو مكون من ثلاثة مباني،وبه مئذنة شاهقة الارتفاع،وقد افتتحه الملك فاروق ملك مصر سنة 1939 م.

مسجد الكاشف بمدينة منفلوط

يقع مسجد الكاشف في منطقة القيسارية بمدينة منفلوط، وأنشأه الامير على الكاشف جمال الدين سنة 1772 ميلادية، والمدخل الرئيسي مبني من الطوب المنجور “الأسود المحروق”، وبه مئذنة مكونة من ثلاث طوابق،وقد ألحقت بواجهة المسجد الجنوبية الشرقية مقبرة لمؤسس المسجد وأسرته.

كما توجد بأسيوط عدة معالم سياحية حديثة،وهى متحف مدرسة السلام بمدينة أسيوط – محمية الوادي الأسيوطي –قناطر أسيوط – المعرض الدائم للهيئة الإقليمية للتنشيط السياحى بمرسي المطاعم العائمة – مناطق الاكتشافات الأثرية الحديثة – المخيم السياحى – مرسي أسيوط السياحى – مرسي حورس السياحي – مرسي المطاعم العائمة.

متحف الآثار بمدرسة السلام بميدان الحرب والسلام بمدينة أسيوط،ويضم المتحف مجموعة كبيرة من القطع الأثرية من مختلف العصور قبل الأسرات، العصر الفرعوني، القبطي والإسلامي، بالإضافة إلى آثار سودانية وآثار من الحبشة.

قناطر أسيوط

أنشئت عام 1902م وتتكون من 111 عينا، بالإضافة إلى الهاويس وطولها 880 مترا، وشيّدت لرفع مناسيب مياه النيل لخدمة أغراض الري والزراعة،ومنها تبدأ الترعة الإبراهيمية والتي تصل حتى حدود الجيزة،وتعتبر أطول ترعة صناعية في الشرق.

محمية وادي الأسيوطي الطبيعي،ومساحتها نحو 5000 فدان، وتحتوى على منوعات ذات طابع تاريخي بجانب التراكيب التعدينية والجيولوجية والمجاري المائية السطحية غير العميقة والناتجة عن السيول، وتوجد بها نباتات برية وأعشاب نادرة وشجيرات نادرة وحيوانات برية مثل قطعان الغزلان والزواحف النادرة تعتبر مركزًا للتدريب والثقافة وسياحة الاسترواح والمغامرات.

مرسي أسيوط السياحى بشارع الثورة،وتم إنشاء المرسي بطول 305 مترا لاستقبال الفنادق العائمة العابرة من القاهرة لأسوان والعكس والتي تبيت بأسيوط ترانزيت، والمرسي مجهز لاستقبال خمس فنادق عائمة وتكرارهم في آن واحد.

وللمزيد زوروا موقعنا “لحظات”

التالي
سورة الكهف مكتوبة
السابق
كيفية عمل عمرة للنساء