أحد علماء الأزهر: ليلة النصف من شعبان للمسامحة والمغفرة والإقبال على الله حصري على لحظات

كتابة: حنين اشرف - آخر تحديث: 29 أبريل 2024
أحد علماء الأزهر: ليلة النصف من شعبان للمسامحة والمغفرة والإقبال على الله   حصري على لحظات


قال الدكتور أسامة قابيل أحد علماء الأزهر الشريف، الله سبحانه وتعالى يحبنا ويمن علينا من وقت لآخر، ونحن نعيش فى شهر شعبان خمس معانى جميلة، خاصة هذه الليلة، والمعنى الأول أن هذه الليلة ترفع فيها الأعمال إلى الله، وهى ليلة المسامحة والمغفرة والإقبال على الله. 


وأضاف أسامة قابيل خلال مداخلة ببرنامج “فى المساء مع قصواء” الذى تقدمه الإعلامية قصواء الخلالى على قناة cbc، أن هذه الليلة ليلة تحويل القبلة من بيت المقدس لبيت الله الحرام، ويستعد فيها الإنسان بكل الطاعات والعبادات استعدادا لشهر رمضان، ونحن نعيش عفو ومصافحة فيما بيننا.


وأكد أسامة قابيل، أن الخمس معانى تقرب أكثر إلى الله، ويجب أن ندخل لشهر رمضان بقلوب نقية، لافتا إلى أن الله سيجبر بخاطر مصر كما جبر بخاطر النبى فى هذه الليلة، وعلينا البدء من اليوم فى الطاعات حتى ترفع أعمالنا إلى الله بالقبول والنور.


تابع أسامة قابيل، كلنا نمر بضغوط وهى حقيقة الدنيا وسيدنا النبى علمنا منهج العفو والمسامحة، مؤكدا أن هذه الليلة عفو ومغفرة وجبر خاطر وذكر واستغفار وقراءة قرآن وابتهال ودعاء لله تعالى وإقبال على الله، ويتطلع الله على قلوبنا فى هذه الليلة ويغفر لجميع خلقه إلا للمشرك والمشاحن، ولذا يجب أن يكون لدينا عفو ومسامحة.

التالي
الأهلي يترقب موافقة الأمن على حضور السعة الكاملة لجماهيره أمام سيمبا حصري على لحظات
السابق
موضوع تعبير عن الصلاه